أخبار سامسونج

المنافسة بين شركتي سامسونج وابل تمضي في إطار شراء رقائق أشباه الموصلات..

تزداد حدة المنافسة بين شركة سامسونج وشركة أبل من يستحوذ على المركز الأول في شراء رقائق أشباه الموصلات. تلك التي التي تدخل في تصنيع جميع الأجهزة الإلكترونية الحديثة.

زيادة الطلب على رقائق أشباه الموصلات:

بعد انقضاء عام 2020 بلغت شركة سامسونج المركز الثاني عالميًا في شراء رقائق اشباه الموصلات. تعد شركة أبل صاحبة المركز الأول بنسبة شراء تقدر ب 11.9%. ثم استحوذت سامسونج على نسبة 8.1% من نسبة الشراء العالمي لرقائق اشباه الموصلات.

من الواضح أننا سنشاهد منافسة شرسة في المستقبل بين الشركتين فنسبة الشراء المرتفعة للرقائق تدل على إرتفاع الطلب على الأجهزة الإلكترونية. سنشاهد أيضًا إصدارات جديدة للهواتف والأجهزة الذكية التي ستزحف للأسواق عم قريب.

المركز الثاني لا يقلل من عملاق التصنيع الإلكتروني في العالم. تعتبر سامسونج هي الشركة الأولى عالمياً في تصنيع شرائح الذاكرة. بالرغم من ذلك تتطلع شركة سامسونج في أن تصبح أكبر شركة مصنعة لرقائق اشباه الموصلات في العالم باستثمار يبلغ 115 مليار دولار بحلول سنة 2030.

زيادة الطلب على الرقائق الشبه موصلة:

تكمن الزيادة الكبيرة على شراء رقائق أشباه الموصلات لشركة سامسونج هو زيادة الطلب على الأجهزة الإلكترونية بشتى أنواعها. بسبب إتجاه الكثير من الناس حول العالم من العمل إلكترونيًا وتحول الكثير من الشروحات والمناهج الدراسية للطلاب في المدارس والجامعات على المنصات التعليمية.

سامسونج أيضًا هي المصنعة لأجهزة التابلت التي تسلم للطلاب في المرحلة الثانوية في المدارس المصرية لاستخدام التابلت في دخولهم على المنصات التعليمية وتأدية الامتحانات الالكترونية وتسليم الأبحاث المطلوبة منهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى