سامسونج

إذا كنا نتحدث عن شئ و ِلد يحدث فارق كبیر في تاریخ البشریة فمن الطبیعي ذكر بعض العلماء والمفكرین والفلاسفة الذین غیروا مجرى التاریخ بما توصلوا لھ، تضاربت الآراء واختلفت وجھات النظر واندلعت الحروب وقامت الثورات وبعد ذلك بدأ صراع من نوع آخر وھو صراع التكنولوجیا الذي ظھرت فیھ شركة سامسونج كنجمة مضیئة رائدة في عالم التطور.

تاریخ شركة سامسونج:

شغلت سامسونج الكثير من التطورات في مجالات العمل التي احتلتھا منذ إنشائھا على ید رجل الأعمال الناجح لي بيونغ شول سنة 1938، منذ تأسیس الشاب الطموح لمجموعة العمل سامسونج وأخذ يعمل تحت إسمھا الكثير من الأعمال كنقل البضائع عبر البلاد ثم في تجارة السكر ومنھا إلى افتتاح فرع للشركة جدید بتجارة أو صناعة جدیدة فشغلت سامسونج تجارة المنسوجات والسیارات وعملت بالتأمين على الممتلكات والتخزين وتجارة الأجھزة الإلكترونية المطورة.

كانت ومازالت هي أحد الشركات الرائدة في جميع الصناعات والأعمال التي شغلتھا وركبت الشركة قطار التطور التكنولوجي الھائل الحادث في العالم وبدأت في تصنيع الإلكترونيات الاستھلاكیھ البسيطة في بداية الأمر. وطرحھا في الأسواق ولاقت إقبال كبير من قبل الناس الذين يثقون في صناعة شركة سامسونج التي حققت عائد كبير وأصبح مؤسسھا لى بیونغ شول ھو من أعظم الشخصيات المؤثرة والأكثر نجاحاً في كوريا الجنوبية في ذلك الوقت.
بدأت الشركة في تصنيع الإلكترونيات الاستھلاكیھ مثل التلفاز الأبيض والأسود الذي تم تصنیعھ من قبل شركة سامسونج في أواخر الستينات. وبعد ذلك بدأت الشركة في تطویر نشاطھا التجاري فكانت تصدر الغسالات واجھزة المایكرویف إلى الكثیر من بلدان العالم. واستمرت صناعة سامسونج طوال فترة السبعينات في تصدیر الأجھزة الإستھلاكیة للبلدان الأخرى.

جاءت فترة الثمانينات بالتطور الفكري والنمو التكنولوجي الھائل في شركة سامسونج وبدأت الشركة في التوسع أكثر وعلى نطاق أكبر. شھدت الكثير من بلدان العالم المختلفة افتتاح فروع الشركة التي تغزو البلاد تكنولوجيا أشباه الموصلات المطورة.

مجموعة شركات سامسونج:

في عام 1987 تحدید عند وفاة مؤسس مجموعة شركات سامسونج لي بیونغ شول تم تقسيم مجموعة شركات سامسونج إلى خمس شركات منھا من انفصل نھائیا عن سامسونج. وأصبحت شركة ذو صناعة مستقلة مثل مجموعة ھانسول و جونج انج المختصة بال میدیا التي لا ترتبط بمجموعة سامسونج ولا تملك اى اسھم في الشركة.
ومنھا مجموعات انفصلت عن مجموعة سامسونج في التسعينيات ثم ضمتھا الشركة مرة أخرى الى المجموعة مثل متجر شینسجاي.
أخذت الشركة في الاستثمار من بداية الثمانينات في شركات خارج حدود كوريا الجنوبية والصين. حيث قامت سامسونج ببناء مصنع یختص في تجمیع اجھزة التلفاز في البرتغال. قامت بإنشاء مصانع ومؤسسات صناعية وتجارية في نیویورك وطوكيو و انجلترا.
كما قامت مجموعة شركات سامسونج بالاستثمار في مؤسسة صناعية تھتم تصنيع أشباه الموصلات والإلكترونيات الحدیثة موجودة في اوستن تاكسس. واستثمرت الشركة استثمار كبیر یبلغ 13 ملیون دولار في منشأة أوستن لتصبح أكبر منشأة استثمارية أجنبية موجودة الولایات المتحدة الأمریكیة. شركة سامسونج رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات:

لم تتوقف الشركة على ذلك التطور فقط بل قامت الشركة بالتوسع في مجالات العلوم المختلفة وإنشاء فروع في بلدان مختلفة مع اختلاف الصناعات والخدمات التجارية التي تقدمھا سامسونج للبشر في جمیع أنحاء العالم مثل الصناعات القائمة على أشباه الموصلات و الكیمیاء وتقنية النانو والاتصالات والھندسة الوراثية.

أصدرت الشركة سنة 1982 اختراع جديد يباع في كوريا الجنوبية فقط وھو الحاسوب الشخصي المصنع من قبل شركة سامسونج وبذلك تصبح مجموعة من الشركات الرائدة في صناعة الإلكترونيات الاستھلاكیة في العالم، بعد ذلك قامت الشركة بالتوسع الكبير في مجال الاتصالات الرقمية وتصنيع الھواتف المحمولة بعد أن استحوذت الشركة على اسھم شركة هانكوك جیونجا تونجسین وعملوا معا تحت اسم شركة سامسونج وقامت الشركة بإنتاج أول ھاتف محمول عام 1988.

قامت ایضا بفتح معھدین يختصان بدراسة العلوم والتكنولوجيا الحديثة والتطور في مجالات الكیمیاء وتطوير المواد الكیمیائیة عالیة البولیمر، واخذت تخطوا سامسونج خطوات النجاح وتتسلق درجات المجد والريادة في عالم التكنولوجيا حيث شغلت سامسونج المركز الخامس من حصة السوق العالمية في الصناعات الإلكترونية في التسعينات

كما قامت الشركة عام 1994 بتأسيس مستشفى سامسونج الطبية المتخصصة في مجالات الأورام والجراحة التجميلية وطب الأعصاب، وتعتبر مستشفى سامسونج هي من أكمل المستشفيات الموجودة في قارة آسيا ومن أهم وأكبر مراكز آسيا المختصة في علاج السرطان و على مدار الأعوام السابقة حصدت المستشفى على 12 جائزه بصفتها واحد من أفضل مركز طبي في العالم.

إلكترونيات شركة سامسونج:

تعتبر إلكترونيات سامسونج ھي أكبر منشأة تختص في مجال الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات في العالم تابعة لمجموعة شركات سامسونج ورائدة في صناعة أشباه الموصلات حيث تقوم بتصنيع أكثر من 60 منتج حول العالم وھي منتجات إلكترونية استھلاكیة.

بدأت الإلكترونيات في بداية الأمر في تصنيع الاسمدة وبعد ذلك استعانت الشركة بمجموعة من الشركات الیابانیة المتخصصة في مجال الالكترونيات الأمر الذي أثار ذعر الكثير من منافسين سامسونج ولكن قامت الشركة بالاشتراك مع بعض الشركات الیابانیة بإنشاء مشروع تحت اسم سامسونج سانيو إلكتريك عام 1969 وبدأوا في تصنيع منتجات إلكترونية استھلاكیة بسيطة.

المنتجات التي أنتجتھا شركة سامسونج سانيو الكتريك ھي أجھزة التلفاز الأبيض والأسود، المكيفات الھواء والغسالات والثلاجات فاعتبر أن أول إنتاج لشركة سامسونج للثلاجات عام 1970.
بعد ذلك قامت الشركة بمشاركة شركة یابانیه اخري تسمي إن إي سي وشركة سوميتومو في تطوير منتجاتھا الاستھلاكیة وتصنيع الأجھزة المعدات المنزلية الكھربائیة المطورة كما بدأت أيضا في تصنیع الأجھزة السمعية والبصرية المطورة والمقصود بتلك الأجھزة ھي الكمبيوترات والحواسيب البدائية والتلفزيونات التي وصلت صناعتھا إلى حوالى 10 مليون جھاز استھلاكي وتلفاز حتي عام 1981.

تطورات شركة إلكترونيات سامسونج:

قامت شركة سامسونج بالإستحواذ على شركة كورية تسمي كوندكتور مختصة في مجال التبادل الإلكتروني والتي كانت منھارة كلها وستعلن إفلاسھا في القریب العاجل فضمتھا شركة سامسونج وفي عام 1988 انضمت الشركة التي أصبحت بإسم شركة سامسونج لأشباه الموصلات والاتصالات تحت مجموعة إلكترونيات سامسونج لتصبح شركة تملك من المعرفة والتطور التكنولوجي كم ھائل تسیطر بھ على صناعة الإلكترونيات في العالم.

عندما صدر أول منتج لھاتف محمول من شركة إلكترونيات سامسونج لم يتلقي اي ترحيبا من قبل الناس حيث كان ذو جودة رديئة للغاية وكانت شركة موتورولا ھي الرائدة في صناعة الھواتف النقالة كانت تستحوذ على نسبة مبيعات عالمية عالية تصل إلى 60 بالمئة من حجم السوق العالمي وفي نفس الوقت لم تبلغ سامسونج 10 بالمئة من تلك النسبة العالمیة.

لم تستمر الشركة كثير في تلك الحالة من الركود وقام لى كون ھي مؤسسة شركة سامسونج الكورية والابن الثالث ل لیو بتغییر استراتیجیة التي تعمل بھا الشركة ووضع خطة عمل الشركة وحدد عام 1996 بأنھ سيكون طفرة وتغییر في الشركة، كما قام بتعطيل العمل بكل المشاريع والمنتجات منخفضة المبیعات حتى يقوم بالاھتمام بتطوير صناعة الإلكترونيات والاتصالات والأجھزة الاستھلاكیة ذو المبيعات المرتفعة.

بالفعل حدث ما خطط لھ مؤسس مجموعة سامسونج تحققت طموحاتھ واصبحت شركة سامسونج بحلول 1996 تحديدا في أواخر التسعينات تنافس بین شركات العالم بل أخذت الريادة في عالم تكنولوجيا المعلومات وأنتجت الكثير من المنتجات التي لم تنتجھا أى شركة إلكترونيات أخرى في العالم ونالت سامسونج الكثير من الجوائز لتلك المنتجات الحديثة وحازت على براءة الاختراع في الكثير من تلك المنتجات الاستھلاكیة وحدث نمو كبير في جمیع المجالات بالنسبة لمجموعة إلكترونيات سامسونج.

تنافس الشركات في الألفينات:

مع بداية القرن الواحد والعشرين وبدأ الصراع يشتد بين سامسونج والشركات المنافسة وخاصة شركة سوني الیابانیة ولكن كانت سامسونج مازالت تسعى لحلم الريادة حيث بدأت أرباح الشركة تزداد مع بداية القرن الواحد والعشرون واستمرت سامسونج في تبني المحافل الریاضیة كالألومبیات الشتویه التي أقيمت في اليابان ورعاية الكثير من الفرق والملاعب الموجودة في العالم والھدف من ذلك ھي الدعاية لمنتجات الشركة.

جنت سامسونج ثمار عملھا وحققت الكثير من النجاحات والانجازات خاصة في مجال تصنيع الذاكرة التي لا يستغني عنھا اى جھاز إلكتروني حدیث، وكانت سامسونج أول من صنع ذاكرة في العالم تبلغ 64 ميجابايت من النوع DRAM وطورت الشركة بعد ذلك وقامت بتصنيع ذاكرة جديدة بسعة اكبر 256 ميجا بايت ثم ذاكرة بسعة 1 جيجابايت، ثم قاموا بتصنيع أول ذاكرة فلاش في العالم بسعة 8 جیجابایت من نوع NAND.

بمرور خمس أعوام من انعقاد الألفينات، الأعوام التي شھدت على ازدھار سلسلة شركات سامسونج في الكثير من الصناعات المرتبطة بالتكنولوجيا الحديثة وتتفوق على منافس تلو الأخر ثم استطاعت الشركة ولأول مرة أن تتفوق على منافسھا الياباني سوني.

لم تقتصر سامسونج على ذلك التفوق والنجاح والتميز على منافسھا سوني فقط بل استمرت في تقديم أفضل مالدیھا لإرضاء مستخدمیھا وتحقيق أفضل أداء ممكن للمنتجات المصنعة من خلالھا حتى تستلقي الشركة درجة أخرى من درجات المجد و اجتازت وتفوق على شركة موتورولا و اصبحت سامسونج عام 2007 ھى الوصيف في صناعة الھواتف النقالة بعد شركة نوكيا التي كانت تقدر أرباحھا حینھا 40% من إجمالي الأرباح في العالم.
وبعد ذلك وبحلول عام 2009 استطاعت سامسونج مرة أخرى من تحقیق رقم قیاسي جدید في مبيعات المنتجات التقنية لتصبح ھي الرائدة في تلك الصناعة حسب مبیعاتھا التي كانت تقدیر بحالي 117.4 ملیار دولار.

عوائق في طريق شركة سامسونج:

واجھة سامسونج بعض العوائق التي وقفت في طريق تطورھا وازدھارھا في عالم التقنية، بحلول عام 2010 فرضت الولایات المتحدة الأمریكیة غرامة على بعض الشركات المختصة في صناعة شرائح الذاكرة من بینھم شركة سامسونج ولكن تغلبت سامسونج على أول عائق یظھر في طریقھا بحصانة من الإتحاد الأوروبي.

بعد ذلك قام الرئيس التنفيذي لشركة سامسونج تصریح يذكر فیھ عدم ضمان مستقبل شركة إلكترونيات سامسونج ومن الممكن أن تظھر أزمات تعوق تطور الشركة وذلك یعود إلى قصر العمر الافتراضي لأغلب منتجات الشركة والتي من المتوقع انھا ستتوقف خلال 10 سنوات فقط.
لم تقف الشركة معقودة الأيدي أمام تلك العائقة ولكن وضعت الشركة ھدف ومشروع تطوير لمدة 10 سنوات بھدف ربحي یقدر ب 400 ملیار دولار خلال تلك ال10 أعوام و اعتمدت على 24 مركز ومعھد تطوير خاص بالشركة في جمیع أنحاء العالم.

أصبحت الشركة منذ ذلك الوقت وھي تركز تركيز تام على بعض الصناعات تصنيع بعض المنتجات التي تخدم الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم ومن تلك الصناعات ھي صناعة الھواتف المحمولة، صناعة التلفزيون وشاشات العرض والأجھزة السمعية والبصرية الأجھزة المنزلیة الكھربائیة واللاسلكیة كالثلاجات والمیكرویف والغسالات ومكیفات الھواء كما اھتمت ایضا بصناعة كاميرات واجھزة المراقبة والحواسيب والكمبيوترات المحمولة والأجھزة واللوحية وغیرھا من الإلكترونيات الحديثة.

بداية تصنيع الھواتف النقالة:

  • قامت شركة سامسونج تحديدا عام 1988 بإنتاج أول ھاتف نقال من تصنیعھا وكان اسم الھاتف Samsung SC 1000 وكان مصمم لیعمل داخل السیارات ولكن كان ناقصة الکثیر من الخواص وایضا كان يعاني من انخفاض جودة العمل.
  • بعد ذلك أصدرت الشركة ھاتف نقال آخر یسمي 100Samsung SPH m وھو ھاتف مصمم خصيصا لتشغيل خاصية MP3 لسماع الأغاني والمقاطع الموسیقیة ولكن كانت عيوبه تتعلق بجودة التصنیع ایضا فكانت الذاكرة قليلة السعة تبلغ 64 ميجابايت و البطاریة ضعیفة جدا.
  • ثالث ھاتف قامت بتصنیعھ كان يسمي Samsung SCH V200 ولأول مرة في التاریخ تحدیدا عام 2000 میلادیا تم إصدار ھاتف بكامیرا ذو دقة 0.35 میجابیكسل من قبل الشركة وعلى الرغم من ضعف دقة الكاميرا إلا أن الھاتف أحدث طفرة في عالم تكنولوجیا المعلومات.
  • رابع ھاتف قامت بتصنیعھ ھو ھاتف Samsung SGH T100 وھو أول ھاتف یصدر بشاشة LCD تعرض الفیدیوھات والمقاطع المتحركة وايضا ذلك الھاتف جاء تنافس بين شركات تصنيع الھواتف النقالة لتطوير جودة الشاشة.
  • بعد ذلك قامت بطرح ھاتف SGH D500 الذي قابلھ المستخدمين حول العالم بحفاوة شديدة و بیع اكثر من 12 ملیون ھاتف من ذلك النوع في عام 2004 وكان الھاتف مصمم بتصميم جديد بشاشة منزلقة تظھر ازرار تحتھا من نوع ممتاز وكامیرا ذو جودة 1.3 میجابیكسل.
  • بعد ذلك صنعت شركة سامسونج ھاتف مطور یسمي Samsung SGH I700 وكان الممیز في ذلك الھاتف انك تستطيع من خلالھ تصفح الإنترنت فكان یعمل بنظام تشغیل ویندوز مثل أجهزة الحواسيب.
  • في عام 2006 حققت نسبة مبيعات مرتفعة لهاتف Samsung E250 بلغت 30 ملیون ھاتف ويرجع السبب في ذلك انھ الھاتف الأرخص في فئته، بعد ذلك دخلت سامسونج في حالة من الانعزال الذي دام ثلاث سنوات دون إصدار نوع جديد من الھواتف النقالة ولكن تعود بعد غياب بھواتف ذكية تتمتع بالكثیر من المزایا والامكانیات.

تصنیع للھواتف الذكية:

بدأت الشركة تحديدا عام 2009 بتقديم أفضل ما لدیھا من علم وابتكار ومھارة وجودة عالیة في تصنيع الإلكترونيات الاستھلاكیھ والھواتف الذكیة وغیرھا من المنتجات التي یتھافت علیھا الناس من جمیع أنحاء العالم لثقتھم فيما تصنعه شركة سامسونج ولأنھا الشركة الرائدة في تلك الصناعة على مدار الكثير من السنوات.
قامت بتصنیع ھواتف جلاكسي الذكیة التي تعمل بنظام تشغيل اندرويد بمميزات جديدة ورائعة وكان أول ھاتف یصنع بتلك المواصفات ھو Samsung Galaxy I7500 ومن ضمن مزایا الھاتف تمتعھ بشاشة Touch و تستطیع من خلالھ الولوج إلى تطبیق یوتیوب والبريد الإلكتروني Gmail و Google Maps كما أن الھاتف مصمم بكاميرا ذو جودة ودقة عالية.


وأخذت تطور من امكانيات منتجاتھا من الھواتف الذاكرة وتقوم بتحديث نظام التشغیل للھواتف حتى يلائم التطور التكنولوجي الھائل الحادث في العالم فقامت بإصدار ھاتف Samsung Galaxy S2 وھو یتمیز بھیكلھ الرفیع مع معالج یبلغ 1.2 جیجا ھرتز لیعمل بشكل أفضل. ثم قاموا بتصنيع ھاتف سامسونج جلاكسي S4 و اصداره في عام 2014 وحقق الھاتف مبيعات ھائلة تبلغ 80 مليون ھاتف وذلك الھاتف ھو الأكثر مبیعا في فئة جلاكسي.
طورت الشركة من ھواتفھا وقامت بزيادة مواصفات وإمكانيات كل ھاتف ثم جاءت بھاتف Samsung Galaxy Note Edge 4 ذو حواف منحنية وتصميم خرافي ومميزات ومواصفات رائعة جعلت الھاتف ینقل فكر واھتمام الشركة إلى ناحیة أخرى لتطویر منتجاتھا من الھواتف الذكية.

تصمیم هواتف سامسونج:

شركة سامسونج منذ البدایة وھي تھتم اھتمام كبیر بتصمیم الھواتف الذكیة التي تقوم بتصنیعھا، فمنذ القدم ومن أول إھتمامها بتصنیع الھواتف الذكیة ومؤسس المجموعة لكي یحس مطوري الھواتف دائما على ضرورة أن یكون المنتج من الھواتف مختلف بتصمیمھ عن باقي الھواتف التي تصدر من اى شركة أخري. وأن تكون المنافسة بینھم بين الشركات الأخرى لیست قائمة فحسب على المعالج وجودة أداء الھاتف ولكن في شكل ھیكلھ وتصمیمھ الخارجي الذي يجذب المستخدم منذ الوھلة الأولى.

دائما ما نجد أن المنتجات تتطور تطور سریعا وتحتوي على أحدث التقنیات الحدیثة والتصميم الفرید التي تتمیز بھ عن منافسیھا وإنتاج جھاز و ھاتف سھل الاستخدام حتى یسھل التعامل معھ وعدم إزعاج المستخدم من تعقيدات آلية عمل الھاتف او ماشابه والتركیز على تصمیم الھاتف حتي يكون عملیا اكثر ويقدم مزایا وخدمات للمستخدم أكثر وأيضا بمتانة وجودة في التصنيع حتى يعطي للمستھلك أكبر استفادة ممكنة من المنتج المصنع من خلال سامسونج.

اھتمام الشركة لیس فقط بصنع الھواتف المحمولة، بل أخذت طور التطور منذ سنوات لتقدم كل العلم والمعرفة التي توصلوا إلیھا لیضعوھا في اى جھاز إلكتروني یتم تصنیعھ حتى يواكب العصر أو سنة إصدار المنتج بما تضمھ تلك السنة بأحدث التقنيات المستخدمة في العالم والتي في الغالب تكون من إنتاج شركة سامسونج وحتى إذا كانت من أحد منافسیھا في الشركة لا تصدر منتج أعلى وأحدث في جميع أجزائه وكل تقنیة يعمل بھا حتى تھیمن على ذلك المجال في العالم وتبقي دائما في الصدارة.
نالت الشركة الكثير من الجوائز بل معظم الجوائز التي یتم منحھا للمنتج الأفضل تصمیم في العالم وحصدت الشركة أيضا جوائز على روعة تصميم المعالج وأجزاء التشغیل وجوائز ایضا لأفضل تصميم بالنسبة للأجھزة الكھربائیة المنزلیة المایكرویف والثلاجات

أبل وصراعھا مع سامسونج:

منذ سنوات عديدة والصراع قائم بين الكثير من الشركات المصنعة للھواتف الذكية والأجھزة اللوحية ولكن بعدما أصبحت شركة سامسونج تملك شارة القيادة في تلك الصناعة لم يقف في طریقھا ويصعد إلى ساحة المعركة غیر شركة أبل بالرغم من تنافس بعض الشركات في سنوات محدودة كشركة ھواوى.

تظھر بعض التلميحات التي تؤكد اقتراب شركة أبل من اجتیاز سامسونج في مبيعات الھواتف الذكية فلقد بدأت شركة سامسونج من التعافي من الركود الذي حدث لھا في الأعوام الأخيرة الذي حدث بضعف جودة انتاج شرائح الذاكرة فیما بعد ذلك قاموا بتطویرھا ليعودوا مرة أخرى للمنافسة على لقب الرائدة.
المنافسة بين شركة آبل و سامسونج قائمة على عدة أجزاء رئیسیة في الھاتف الذكي من حيث نوعه الجید وكفاءة تشغيلها من حیث معالج الھاتف ودقة الكاميرا وسعة الذاكرة ونظام الحماية وتصمیم الھاتف المبتكر وممیزاتھ.
كما أنھ برغم ذلك الصراع مشتد بين آبل و سامسونج منذ سنین إلا أن شركة سامسونج قامت ومازالت تقوم بتصنيع معالج لھواتف آیفون بدایة بمعالج 4A و 5A حتي معالج 9A عام 2013 بعد ذلك قامت شركة آبل بالاتفاق مع شركة TSMC لتصنيع معالج ھواتف آيفون بدلا من سامسونج.
ثم قام الرئيس التنفيذي لسامسونج بعد انقطاع دام 5 سنوات بالاتفاق مع أبل لتصنيع ھواتف بمعالج 12A المصنع من خلال شركة سامسونج، بعض الأخبار التي تنص على نية الشركة في تصنيع معالجات قوية تعمل بتقنية 14 نانومتر في هواتف آيفون.

متاجر وأسواق سامسونج:

توسعت الشركة بفروعھا واسواقھا ومتاجرھا على مستوى العالم فسنجد أن سامسونج تمتلك فروع في جميع بلدان العالم تقريبا وفتحت متاجر كبيرة على مساحات واسعة متعاونة مع متاجر بست باي لتكون أول علامة تجارية تتيح لمستخدمیھا التعرف على منتجاتھا وتجریبھا والتعرف على كیفیة استخدام منتجات الشركة والتدریب علیھا من خلال مدربین مختصین في ذلك.
لدي سامسونج الكثير من الأسواق والمتاجر أولا في الدولة الأم للشركة كوريا الجنوبية ونجد إنتشار كبير المتاجر والأسواق التي تحمل شعار سامسونج والتي تعرض أحدث منتجات الشركة ويمكن الشراء منھا، كما أن الشركة تمتلك مراكز ومعاھد صيانة وتركيب معتمد لجميع الأجھزة المنزلیة التي صنعت من خلال الشركة.

كما أن الشركة تحظى بأربع متاجر Samsung experience في تورونتو مصممين بتصميمات رائعة مزودين بأحدث الأجھزة التقنية التي یمكن للزوار تجریبھا مثل ألعاب الفیدیو ونظارات الواقع الافتراضي وایضا مزودة بأحدث المنتجات التي تنتجھا الشركة. أیضا لدي سامسونج الكثیر من المتاجر في كندا على مدى آخر من تورونتو وفي الولایات المتحدة الأمریكیة التي تستحوذ على أربع متاجر ایضا وفي الھند والمتاجر المعتمدة التابعة لشركة بست باي.
قامت متاجر بست باي بتخصيص المزید من المتاجر لتعرض منتجات الشركة تسمح لمستخدمي الشركة بتجريب المنتجات قبل شراءھا والتعرف على احدث الاصدارات التي تھتم بعرضھا المتاجر من الھواتف الذكية والأجھزة واللوحية والكاميرات الرقمية والحواسيب المكتبية والمحمولة.

وبعد حدوث إنتشار كبیر لعدد المتاجر والأسواق التي تحمل اسم شركة سامسونج وتعرض منتجاتھ في جمیع أنحاء العالم لم تكتفي متاجر بست باي بذلك بل أضافت 500 متجر وسوق إضافي في الولایات المتحدة الأمریكیة للتوسع في عرض المنتجات الرائعة منذ عام 2014 والتوسعات للمتاجر التي تحمل اسم الشركة مازالت تكثر یوما بعد یوم في شتي بقاع الأرض.

التقنیات الحدیثة داخل الشركة:

شھدت سامسونج تطور رھیبا على مدار الأعوام الأخيرة السابقة حیث شاھدنا منتجات ذو تقنيات فائقة الجودة في جمیع الأجھزة التي تصنع من خلال الشركة وخاصة الھواتف الذكية والشاشات الحدیثة والثلاجات المطورة واستخدام سامسونج أحدث التقنيات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي حتى یضم الجھاز او المنتج الواحد الكثير من المزايا والخصائص التي تساعد المستخدم وتضمن لھ أفضل استخدام ممكن.
فنجد أنها اھتمت مؤخرا وتحديدا بحلول عام 2018 بتصنيع شاشات العرض التي تعمل بجودة k8 مصممة بالذكاء الاصطناعي حتي تقوم بالتقاط جميع الإشارات اللاسلكية التي تحولھا بعد ذلك إلى صورة نقية بجودة عالیة، حيث استطاعت الشركة التغلب على تلك العلاقة التي أصابت مسطوري ومصنعي الشاشات في العالم وقامت بصناعة الشاشات المصممة بالذكاء الاصطناعي بتقنية k8 وھي من أفضل التقنیات الحدیثة التي تظھر الصورة بجودة عالیة بغض النظر عن ضعف الاشارة او الارسال.

فتلك الشاشات تقوم بتحويل الإشارات اللاسلكية الضعيفة إلى إشارات قوية عن طریق مستشعارتھا الحسية المرتبطة بالأقمار الصناعية التي تلتقط أكبر كم للاشارات وتقوم بتحلیلھا واظھار انقي وأفضل جودة للمشاھد او المستخدم، كما أن تقنية الذكاء الاصطناعي المزود بھا الشاشات المصنعة من خلال الشركة تتمكن من توضیح درجة نقاء الصوت وتنقیتھ وجعلة أكثر وضوحا للمستخدم.
كما قامت بإنتاج ھواتف ذكیة مصنعة بتقنیة الذكاء الاصطناعي فائقة السرعة والجودة وذو اداء عالي بالإضافة إلى كامیرا ذو عدسات جودتھا رائعة للغایة ومعالج قوي ونوعھ جید وتلك الھواتف ابھرت العالم بتلك المزایا الكثیرة التي تلبي احتیاجات السوق والمستھلك. وعلى الرغم من إرتفاع سعر تلك الھواتف الخارقة إلى انھا تمتلك مزایا فائقة الجودة تجعل مستخدمھا یمتلك تقنیات فریدة لیست مع أحد في العالم.

في نھایة المطاف شركة سامسونج ھي شركة رائدة في جمیع الصناعات والأعمال التي تتوالھا وخاصة قطاع الإلكترونیات وتصنیع الھواتف الذكیة والأجھزة الإستھلاكیة المختلفة وتھتم دائما بعملائھا وتلبیة احتیاجاتھم وایضا تھتم بموظفیھا التي اختارتھم بعنایة شدیدة وتسعي دائما لراحتھم وتوفیر كل سبل السعادة لھم، ولذلك كل فرد یعمل في شركة سامسونج یقدم أفضل مالدیھ ویعملون باسم واحد ھو سامسونج للارتقاء بتلك العلامة التجاریة الرائدة على عرش التكنولوجیا في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى